نتائج البرنامج:

  • اللجنة التوجيهية/التسييرية.
  • الموقع الإلكتروني. 
  • إستحضار حرية التعبير والإعلام الى قمة جدول الأعمال السياسية والوطنية و جدول أعمال الحوار الوطني على المستوى المركزي.
  • رفع مستوى الوعي بأهمية حرية التعبير وحرية اليمن من أجل التنمية والأستقرار والأمن.
  • تحسين القوانين المتعلقة بحقوق الإنسان وحرية التعبير ووسائل الإعلام في اليمن.
  • بناء قدرات 31 من المنظمات الغير حكومية المحلية.
  • تدريب 500 متدرب تدريباً جيدا وتلقى تدريب في مجال حرية التعبير والإعلام.
  • بناء شبكة وطنية نشطة وقوية من الناشطين في مجال حقوق الإنسان على الصعيدين المحلي والمركزي.

خطوات عمل البرنامج: 


1) اللجنة التوجيهية/التسيير

تأسيس لجنة توجيه/تسيير المشروع من 5 الى 7 اشخاص يمثلون الفئة المستهدفة من المشروع والمستفيدين النهائيين: أعضاء البرلمان، ورجال السياسة والإعلام، والناشطين المدنيين.

قبل اختيار لجنة التوجيه/التسيير، سنتشاور مع اللاعبين الرئيسيين من المستفيدين من المشروع النهائي، وعلى رأسها الأحزاب السياسية لتجنب أي سوء فهم من قبلهم عندما نبدأ تنفيذ الأنشطة.

     
2) بناء موقع على شبكة الانترنت

سيقوم الموقع بنشر جميع أنشطة المشروع ، والوثائق المكتوبة، الأخبار أو المقالات المتعلقة بهذا الموضوع، ونشر المعلومات المالية المتعلقة بالمشروع. وسيوفر مشروع الشبكة لكل من شركاء المشروع و وسائل الاعلام كل المعلومات التي يحتاجون إليها أو يبحثون عنها.

    دور الفئة المستهدفة من المشروع في هذا الصدد هو تزويد مسئول الموقع بأنشطتهم، والأخبار والآراء، وتقديم ملاحظاتهم وتوصياتهم. وسيقوم الأعضاء الذين لديهم مواقع على شبكة الانترنت بإعادة نشر مواد من موقع المشروع في مواقعهم، وتبادل الوصلات الألكترونية.


3) المناصرة \ التاييد في صنعاء خلال ورش العمل

4) بناء القدرات للمنظمات غير الحكومية المحلية والنشطاء

سيتم بناء القدرات ل 31 منظمة غير حكومية محلية في خمس محافظات من خلال 15 دورة تدريبية في إلإدارة التنظيمية، التشبيك، ووسائل الاعلام الالكترونية. والمشاركون هم منظمات المجتمع المدني المحلية والأفراد المحليين، معظمهم من النساء والشباب.

 5) شبكة شركاء البرنامج
بناء وإدارة شبكة فعالة من المؤيدين والداعمين لأهداف المشروع بحيث تكون هذه الشبكة عامل التغيير الصلبة والمستدامة من أجل حرية التعبير ووسائل الإعلام.

بناء الشبكة سوف يأتي بعد ان يكون لدينا كل الأدوات اللازمة والوسائل، لجنة توجيهية، الموقع، والندوات والمناصرة، كل هذة الأنشطة ستكون أدوات ووسائل الشبكة. وعند هذه النقطة من تنفيذ البرنامج سوف نكون رؤية واضحة وفهم أفضل حول من سيكون مرشحا جيدا لعضوية الشبكة.

ستتطور الشبكة على مدى فترة من الزمن متزامنآ مع الندوات وورش العمل حيث ستوفر لنا فهما جيدا حول أهلية المشاركين لعضوية الشبكة.سيكون للشبكة منسق ومساعدين والتي ستكون بمثابة لجنة تسيير ذاتي للشبكة واللذين سيتم اختيارهم خلال الاجتماع الأول للشبكة. "لجنة الشبكة" لن تكون من إدارة المشروع أو من اللجنة التوجيهية/التسييرية للمشروع، بل ستكون من شخصيات بارزة جدآ وتحظى بالإحترام من كافة الشركاء في المشروع. هذة الشخصيات ستمثل موارد إضافية إلى إدارة المشروع واللجنة التوجيهية للمشروع.

إدارة المشروع ستقوم بإستضافة الشبكة وتقديم الخدمات اللوجستية اللازمة للشبكة، مثل السكرتارية، والادارة، والتمويل وذلك خلال مدة المشروع. ولكن منتدى التنمية السياسية ومنسق الشبكة سيعملان على البحث عن وسائل تضمن إستمرارية الشبكة بعد إنتهاء مدة المشروع.

وسيتم اختيار مرشحين آخرين ليكونوا أعضاء في الشبكة من الندوات وورش العمل من قبل المنظمات غير الحكومية المنظمين على المستوى المحلي ولكن الاختيار النهائي لأعضاء الشبكة سيتم من قبل منسق الشبكة ومعاونيه.

ستكون الاتصالات بين أعضاء الشبكة في الغالب من خلال الموقع الإلكتروني للمشروع ورسائل البريد الإلكتروني، وطرق أخرى من الاتصالات التي يطورها. 

وسيتم تنظيم اجتماعات لبعض او كل أعضاء الشبكة بالتنسيق مع وقت ورش العمل والأماكن التي من شأنها توفير الوقت والمال.

6) ورش عمل المناصرة/التأييد على المستوى المحلي

7) إعداد المواد القانونية البديلة 

إعداد المواد البديلة للقوانين المتعلقة بحرية التعبير في وسائل الاعلام هي واحدة من الأنشطة الرئيسية، وسوف تمثل الحصاد لأنشطة المناصرة/التأييد.

من خلال دراستنا السابقة والتي اعدت قبل طرح و تقديم المسشروع ، اكتشفنا أن حرية التعبير وقضية الحرية هي أكثر في ان تكون في قانون واحد، وبالتالي ستكون واحدة من المهام المرجعية للفريق الذي سوف يعد المواد القانونية الجديدة هي عملية مسح للقوانين التي تتعامل مع حرية التعبير ووسائل الإعلام، واختيار مواد لتحل محلها او تغييرها.

سوف نستخدم مبدأ المشاركة والحوار في ورش العمل لتحديد فريق عمل لإعداد المواد البديلة، وسيتكون هذا الفريق من 5-7 أشخاص مع أحد القادة الذين سيتم اختياره بعناية فائقة.

سيعمل فريق العمل في عن كثب مع نقابة الصحفيين، ومع أعضاء البرلمان. وسوف يستخدم الفريق جميع المواد المتاحة في اليمن و من التجارب الناجحة من دول مشابهة. كما أن الفريق لديه الحق في التشاور مع الخبراء الاقليميين والدوليين في هذا الصدد.